اخبار طبية

احترس – التدخين السلبى فى الطفولة يزيد مخاطر الموت بأمراض الرئة

من المعروف ان التدخين السلبى له تأثيرات سلبية على الرئة والأوعية الدموية فى الأطفال والكبار على حد سواء . لكن ما لم نكن نعرفه هو تأثير التدخين السلبى فى الطفولة على معدل الوفيات بعد البلوغ وفى أعمار متقدمة حتى لو لم يصبحوا مدخنين  وهو ما كشفته دراسة أمريكية حديثة نشرت يوم 16\8\2018

نتائج وتفاصيل الدراسة الأمريكية عن التدخين السلبى

كشفت الدراسة عن ان التعرض للتدخين السلبى خلال الطفولة يزيد مخاطر الأصابة بمرض الأنسداد الرئوى المزمن فى سن متقدمة بنسبة 31% كما تتسبب بموت 7 من أصل 100 الف شخص من غير المدخنين بنفس المرض .

كما كشفت الدراسة أيضا ان التعرض للتدخين السلبى لمدة 10 ساعات اسبوعيا يزيد مخاطر الموت لأى سبب بنسبة 9% كما تزيد مخاطر الموت بنقص الأكسجين للقلب بنسبة 27% والموت بالسكتة الدماغية بنسبة 23 %

  • هذة اول دراسة تكشف العلاقة بين التدخين السلبى فى الطفولة والأصابة بأمراض الرئة والقلب فى أعمار متقدمة . كما تبرز أهمية تقليل تعرض الأطفال للتدخين السلبى لمخاطره المروعة المستمرة طوال الحياة
  • الدراسة جمعت بين الرجال والنساء على حد سواء ممن لم يسبق لهم التدخين لكنهم تعرضوا للتدخين السلبى فى الطفولة او بعد البلوغ بشكل جزئى أو كلى من خلال العيش مع اباء مدخنين .
  • معلومات الدراسة تم تجميعها بالتعاون مع برنامج البحث فى علم الأوبئة الأمريكى وجمعية السرطان الأمريكية وبمشاركة جمعية اتلانتا وجورجيا

ماهو التدخين السلبى ؟

التدخين السلبى ينتج من تنفس أى شخص  الأدخنة الناتجة عن تنفس المدخن مختلطة بالأدخنة التى تخرج من السيجارة مباشرة

وهو خطير جدا لأى شخص يتنفسه حيث يظل الدخان عالقا فى الهواء لساعات عديدة مسببة أضرارا مدمرة للجسد على المدى الطويل .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق