امراضاهم المقالات

جرثومة المعدة – helicobacter pylori – الاصابة – الاعراض – احدث طرق العلاج

البكتيريا الملوية (بالانجليزية H.pylori) – او كما يطلق عليها بكتيريا المعدة أو كما يشاع بين العامة اسم البكتيريا الحلزونية – من أنواع البكتيريا الهوائية والتى لا تحتاج الا الي كمية قليلة من الاكسجين للنمو . تصيب البكتيريا أكثر من نصف سكان العالم تقريبا دون أن تحدث اى اعراض او مشاكل لسنوات طويلة وربما طوال العمر احيانا . وتستطيع تحمل الظروف القاسية داخل المعدة والأفلات من الاحماض الموجودة بها عن طريق اختراق الغشاء المخاطى المبطن للمعدة و المقاوم للاحماض كما تفرز أيضا اليوريا – عن طريق افراز انزيم يسمى urease – والتى تعادل أى أحماض تقترب منها و تحيد خطرها .

بكتيريا المعدة السبب الاول والاشهر لقرحة المعدة

كيف تحدث عدوى بكتيريا المعدة ؟

يصاب الانسان بالبكتيريا من خلال الطريق البرازي الفموي ( بالانجليزية faecal-oral route ) . فتنتقل البكتيريا الموجودة ببراز المريض الى طعام أو شراب يتناوله الانسان او الى الماء ك حمامات السباحة أو خلال تنظيف المراحيض . لذلك ينصح دائما بغسل الطعام جيدا قبل تناوله والغسيل الجيد لليدين عقب تنظيف الحمامات .

اعراض جرثومة المعدة


معظم المصابين ببكتريا المعدة – لسبب غير مؤكد – لا يعانون من اى اعراض لسنوات طويلة وربما العمر كله . بينما يعاني 10% من المصابين من قرحة المعدة والأمعاء وما يصاحبها من براز وقيء دموى وتعتبر جرثومة المعدة هى السبب الاول والاشهر لقرحة المعدة وقد تتطور الى مضاعفات خطيرة حال الأهمال فى العلاج .

  • الام بالبطن بالاخص فى حالات الجوع
  • رائحة الفم الكريهة و الشعور بحرقان فى المرىء
  • احساس بالغثيان و قىء قد يتطور الي قىء دموى
  • براز داكن واحيانا دموي
  • فقدان الشهية والوزن بسبب الانسدادات فى المعدة والامعاء
  • نقص نسبة كرات الدم الحمراء في الدم
  • قرحة بالمعدة والاثنى عشر

خطورة جرثومة المعدة

تأخر العلاج يزيد احتمال اصابتك بسرطان المعدة

قد تتطور القرحة المعدية الى ثقب بالمعدة يستدعى تدخل جراحى
أثبتت الدراسات الحديثة أن عدد من الحالات المصابة بجرثومة المعدة يتطور الأمر الى الاصابة بسرطان المعدة من النوع (carcinoma – مصطلح أنجليزى غير معرب) وهو واحد من أشد أأانواع السرطانات فتكا والما .

تشخيص الاصابة بجرثومة المعدة :

يتم تشخيص الاصابة ببكتيريا H.pylori عن طريق أربع فحوصات مختلفة ويعتبر واحدا منها فقط كافيا لتاكيد الاصابة

  1. تحليل البراز : الأكثر شيوعا ويتم فيه فحص عينة من براز المريض والبحث عن مستضدات (بالانجليزية antigen) البكتيريا بها . كما يتم اللجوء له أيضا لاكتشاف نجاح العلاج من عدمه .
  2. تحليل الدم : ويتم فيه فحص عينة من الدم بحثا عن أى أجسام مضادة كونها الجهاز المناعي لمقاومة البكتيريا لكنه أقل دقة لأن وجود الأجسام المضادة قد يعبر عن اصابة سابقة بالميكروب.
  3. اختبار اليوريا : وفيه يطلب من المريض شرب كمية من اليوريا تحتوى على ذرات كربون معدلة c14 و ثم يطلب منه التنفس داخل كيس يتم فحص مكونات الغازات به داخل المعمل . فى حالة اصابة الانسان بالبكتيريا فانها تقوم بتحويل اليوريا الى ثانى اكسيد الكربون محتوى على ذرة الكربون المعدلة والذى يخرج أثناء الزفير .
  4. التنظير المعدى : وفيه يتم ادخال انبوب الى داخل المعدة يحتوى على منظار دقيق بغرض الحصول على عينة من الغشاء المبطن للمعدة لفحصه . لكن لا يتم اللجوء اليه عادة فى حالة بكتيريا المعدة بسبب تكلفته و أعراضه الجانبية على المريض ويتم الاكتفاء بالاختبارات السابقة .

ادوية و مدة علاج جرثومة المعدة Helicobacter pylori :

يتم علاج الجرثومة المعدية عن طريق العلاج الثلاثي وهو نوعين من المضادات الحيوية بالاضافة الي نوع من الدواء يسمى مثبط مضخة البروتون والذى يقلل افراز احماض المعدة .
يمكن أن نستبدل الدواء السابق ب حبة من دواء Helicure والتى تحتوى على العلاجات الثلاثة فى حبة واحدة .
يضاف للعلاج علاجات اخرى لزيادة هضم الغذاء حال وجود انسدادات بالمعدة مثل spasmo digestin
وادوية تقلل الحموضة بالمرىء والشعور بالحرقان مثل gaviscon
نوهت دراسة نشرت فى العام 2018 ان الافراط فى استخدام المضادات الحيوية انتج بعض الانواع المقاومة للعلاج لتنخفض نسبة الشفاء الى 60% . وقدمت بروتوكول جديد للعلاج اكثر تعقيدا
احيانا تستوطن جرثومة المعدة المرارة وهو ما يتسبب فى معاودة المرض فى بعض الحالات التى تم شفاؤها ليكون استئصال المرارة حلا اخيرا

أطعمة ممنوعة خلال فترة علاج بكتيريا المعدة

على الرغم من ان هذه الاطعمة لا تمنع الاصابة الا ان تناولها قد يفاقم الاعراض وبالاخص القرحة مما يطيل فترة العلاج . لذلك ستحتاج لتعديل نظامك الغذائى

  • يمنع شرب المواد المحتوية على كافيين كالشاى والقهوة بالاخص قبل النوم وبعد الاستيقاظ وبعد الوجبات .
  • يفضل تناول وجبات صغيرة متعددة على وجبة واحدة كبيرة.
  • يمنع شرب الماء لمدة ساعة بعد تناول الوجبة
  • واخيرا يمنع اى مواد محفزة او مثيرة للجهاز الهضمى كالفلفل الحار والشطة و أى طعام به نسبة عالية من التوابل بالأضافة الى الموالح كالبرتقال والليمون وايضا الخل والمخلل .

نسعد باستقبال استفساراتكم بخصوص بكتيريا المعدة فى التعليقات
كل ما نشرناه فى المقال معلومات موثقة أعدها اطباء لكنها ل تغنى عن طبيب معالج لحالتك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق