اخبار طبيةاهم المقالات

دونالد ترامب يعلق تمويل منظمة الصحة العالمية والسبب غريب

بسبب اتهامات باخفاء معلومات هامة عن فيروس كورونا

قررت الولايات المتحدة الامريكية تعليق تمويلها لمنظمة الصحة العالمية WHO والمقدر بحوالى 500 مليون دولار سنويا عقب اتهامات وجهها لها الرئيس الامريكى دونالد ترامب بحجب معلومات هامة عن انتشار فيروس كورونا فى الصين وبل اتهامها بتقديم “معلومات مضللة” للأمريكيين .

وقال دونالد ترامب ان ملايين الدولارات من التمويل الذى تقدمه الولايات المتحدة للمنظمة العالمية سيتم تعليقها وان مراجعة ستتم لتقييم دور المنظمة فى حجب تلك المعلومات الهامة .

وقال ترامب الثلاثاء “دافعى الضرائب الامريكيين يقدمون ما بين 400 الى 500 مليون دولار لمنظمة الصحة العالمية وعلى النقيض لا تقدم الصين سوى 40 مليون دولار فقط وربما اقل لذلك يجب على المنظمة تحمل مسئولياتها كاملة تجاه راعيها الرئيسى فى العالم – يقصد الولايات المتحدة . علينا الان تقييم هل استطاعت الولايات المتحدة تحقيق افضل استفادة ممكنة ؟؟ الحقيقة ان المنظمة الدولية فشلت فى تقديم معلومات دقيقة وشفافة فى الوقت المناسب “

فى المقابل شن عضو الحزب الديمقراطى كريس مورفى هجوما حادا على ترامب واصفا القاء المسئولية عن الانتشار الواسع للفيروس المستجد على منظمة الصحة العالمية ماهو الا محاولة من ادارة ترامب لألقاء اللوم على طرف اخر هاربة من تحمل مسئولياتها تجاه المواطنين الامريكيين .

منظمة الصحة العالمية ترد على ترامب

ولم يرد مدير منظمة الصحة العالمية على ترامب لكنه اسهب فى وصف مستوى الخطر الذى يواجه البشرية من جراء انتشار فيروس كورونا ومحذرا من خطورة الانقسام العالمى الحالى على الخطوات اللازمة للقضاء على الفيروس وقال ” نشحن معدات طبية لأكثر من 95 دولة حول العالم . جل ما نخشاه الان ان يؤدى الانقسام الحالى الى انتشار اوسع للفيروس فى العالم . نناشد الجميع للتوحد لمواجهة الزباء العالمى ولنترك الخلافات فيما بيننا لوقت لاحق “

شجب داخلى وخارجى لقرار ترامب

شهد قرار ترامب بتعليق تمويل منظمة الصحة العالمية حالة من الجدل والادانة داخل وخارج الولايات المتحدة الامريكية ووصفه البعض بالمحاولة البائسة لتحميل اخطاء ادارته لأطراف اخرى وخطورة قطع تمويل منظمة الصحة العالمية فى مثل هذا الظرف الحساس الذى يشهد تفشى لفيروس كورونا فى كافة انحاء العالم مع توقف شامل لعجلة الاقتصاد فى كل الدول .

حيث نددت كلا من فرنسا وبريطانيا والمانيا بقرار ترامب مؤكدة على ضرورة العمل سويا لمواجهة تبعات تفشى فيروس كورونا وضرورة نبذ الخلافات جانبا . وفى المقابل وصف وزير الخارجية الروسى القرار بأنه |”ضربة تقطع النفس” . مؤكدا ان الجدال حول اداء منظمة الصحة العالمية ربما يكون فى وقت لاحق وان ما يحدث الان تصرف غير لائق .

فى المقابل تسارع انتشار فيروس كورونا فى الولايات المتحدة بشكل غير مسبوق حيث سجلت حوالى ربع مليون اصابة مؤكدة حتى الان فى حين وصلت نسبة الوفيات جراء الوباء الى ما يقارب 27500 حالة فى حين تماثل ما يقارب ال 50000 حالة للشفاء حتى تاريخ كتابة الخبر ومع تصاعد لحدة الاصابات والوفيات ساعة تلو الأخرى .

الوسوم

mohamed gamiel

مهندس مصرى ومحرر موسس بموقع رائج 24 ومهتم بالشان المصرى ومتابعة اخر الاحداث الرائجة عبر الانترنت وتقديمها للمستخدم بكل شفافية ووضوح للتواصل مع المحرر : gamiel (@) raej24.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق