اخبار طبية

شرب الكثير من الماء يقلل من عدوى المثانة البولية

عدوى التهاب المسالك البولية شائعة بين النساء وتقول الابحاث ان شرب الماء بكثرة يقلل من معدل الاصابة بالعدوى الى النصف. و يمكن أن تصيب اي جزء منه مثل فتحة مجرى البول او المثانه او الحالب او حتى الكلية. وعدوى المثانه هي الاكثر شيوعا بينهم.


واكثر من نصف النساء يصابوا بهذة العدوى خلال حياتهم. ومن ضمن المصابين بها حوالي ٢٥ ٪ يصابوا بها مرة اخرى . وتكون النساء اكثر عرضة للاصابة نتيجة قصر مجرى البول لديهم عن الرجال وهذا يسمح بوصول البكتيريا بشكل اسرع واسهل الي المثانه في النساء عن الرجال.
و عند تشخيصها مبكرا لا تسبب مشاكل كبيره ويمكن علاجها فقط باستخدام المضادات الحيوية.
ولكن اذا لم يتم علاجها يمكن لهذه العدوى أن تصل الى الكلى وتؤثر على وظائفها .
وتكون الاعراض المصاحبه لعدوى المثانه هى الشعور بعدم الراحه عند التبول و “حرقان” عند التبول وتقطيع في البول والشعور بالرغبة بالتبول باستمرار رغم أن كمية البول صغيره جدا.

وقام عدد من الباحثين بدراسة العلاقة بين شرب الماء ومعدلات الاصابة بعدوى المثانه البولية.
والمشاركين في هذا البحث وجد انهم يشربوا حوالي ١.٥ ليتر من الماء يوميا او حوالي ٨ اكواب.
فقام الباحثين بتقسيمهم الي فريقين الفريق الاول يشرب ضعف كمية الماء المعتاد عليها اي حوالي ٣ لتر من الماء والفريق الثاني يتناول كميته المعتاده فقط.
وتمت هذه الدراسة لمده ١٢ شهر ووجدوا أن الفريق الاول الذي تناول ضعف كمية الماء ٩٣ ٪ منهم لم يصابوا بعدوى المثانه نهائيا طوال فتره الاختبار.
اما الفريق الاخر وجد أن ٨٨٪ منهم اصيبوا بعدوى المثانه ثلاث مرات او اكثر .
والذين اصيبوا اكثر من مره في الفريق الاول كان هناك فتره زمنية بين كل اصابة والاخرى بالمقارنه بالفريق الثاني.
وبهذا تثبت هذة الدراسة الدور الهام لشرب الماء بكثره في تقليل نسبة الاصابة بعدوى المثانه حيث تساعد المياه في طرد البكتيريا من المثانه خلال خروج البول اثناء التبول فتخرج البكتيريا معه.
فلنجعل شرب الماء من عاداتنا ولا ننتظر العطش كي نتناول الماء من اجل سلامة اجسادنا وجهازنا البولي خاصة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق